الام أســفــل الــظــهــر

لدينا علاج نهائي آلام أســفــل الــظــهــرمن اعشاب طبيعية مجربة ليس لة اثار جانبية ولدينا فحوصات طبية لة في خلال15 يوم هناك نوعان من الأسباب وراء حدوث الألم في أسفل الظهر - مرتبط بأسلوب الحياة مثل الوقوف أو الجلوس بطريقة خاطئة و قلة التمارين الرياضية و الضغوط الحياتية الزائدة. - الإصابات و الأمراض العضوية (الجسدية). الإجــــــــــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــاد الأرق خلال الليل بسبب التفكير في مشاكل العمل و الهموم المادية و الدنيوية, فإن الضغوط الحياتية و القلق و ما ينتج عنها من الشعور بالتعب يمكن أن تضر بالجهاز العصبي و تسبب تشنجات في عضلات أسفل الظهر. أفضل علاج لهذا النوع من الألم هو استعمال طرق الاسترخاء. قــــلـــــــــــــة الــــتــــمــــارين الــريــاضـــية من الأفضل القيام بالتمارين الرياضية بدلاً من الاضطرار إلى التوقف بسبب آلام الظهر. إن العضلات الضعيفة و المترهلة لا تسند العمود الفقاري و ممكن أن تسبب تقوس مؤلم أسفل الظهر. إن وجود بطن كبيرة "كرش" تزيد من شدة الإجهاد على أسفل الظهر و العضلات المساندة. الـــــوقـــــوف بــطــــــريقة خـــــاطــــئـــــــة إن الوقوف بطريقة مترهلة يجعل تقوسات الظهر الطبيعية غير مستوية و يعرض السلسلة الفقارية للإصابة و كذلك فإنها تزيد من الإجهاد و الضغط على أسفل الظهر. إلــتــهــاب مــفــاصــل الــعــظــام "الخشونة" هي جزء من عملية تقدم السن. و نظراً للتآكل الذي يحدث في غضاريف الظهر, تضيق المسافة بين فقرات الظهر و يحدث احتكاك بين الفقرات مما يؤدي إلى تكون نتوءات "تكون عظم جديد", و حدوث الألم. إن الوقوف و الجلوس بالطريقة الصحيحة و العناية بالظهر و الرياضة ممكن أن تقلل من مشاكل الخشونة و آلامها. مــــشــــاكــــل الــغــضــاريــــف تقدم السن يؤدي إلى جفاف و انحلال الغضاريف و لكن الوقوف و الجلوس بطريقة خاطئة يمكن أن تعجل العملية. مما يؤدي إلى فقدان المسافات الطبيعية بين و الضغط على الأعصاب و فقدانها لقدرتها على امتصاص الصدمات و ينتج عن ذلك الألم و تيبس الظهر و ممكن الإحساس بوخز أو خدر في الرجل نظراً للضغط على الأعصاب. الــتــواء الــمــفــاصــل و شــد الــعــضــلات إن الدوران أو الإنحناء أو رفع الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة يمكن أن يحدث إلتواء في المفاصل و شد أربطة العضلات و حدوث آلام الظهر. الإلتواء المفاجئ (أثناء التمارين الرياضية) أو