علاج خشونة الركبة

لدينا علاج نهائي لمرض خشونة الركبة من اعشاب طبيعية مجربة ليس لة اثار جانبية ولدينا فحوصات طبية لة* مرض المفصل التنكسي أو الفصال العظمي أو ما يعرف لدى الكثيرين بالاحتكاك أو التخشن هو نوع من اعتلال المفاصل يكاد يصيب كل إنسان تقريبا مع تقدم العمر ولكن بدرجات متفاوتة. تتمثل المشكلة في هذا المرض بتغيرات تصيب الغضروف الذي يشكل سطحا ماصا للصدمات يسهل انزلاقا سلسا وناعما لعظام المفصل في الأحوال الطبيعية فيصيبه التآكل والأهتراء قد يصاحبه التهاب ثانوي يسير أي أنه ليس التهابيا في الأصل خلافا للروماتويد، ويؤدي هذا التآكل إلى تغيرات في المفصل و نمو نتوءات عظمية . من أعراض هذا المرض آلام تكون في البداية عند الحركة و قد تتطور مع الوقت لتحصل حتى اثناء الراحة ، تيبس في المفصل يعقب فترة من الراحة غير أن هذا التيبس لا يدوم طويلا. هناك أشكال مختلفة من الفصال العظمي ، فمنها ما يصيب المفاصل الطرفية للأصابع ويحدث عقدا في تلك المفاصل تكون محمرة ومؤلمة بعض الشئ في البداية ثم ما يلبث الألم أن يزول تدريجيا ، وتبقى المشكلة التي تهم المريض هي تغير شكل الأصابع لا سيما وأن هذا النوع يصيب النساء في سن مبكر نسبيا ، و الملاحظ أن هذا النوع قد يصيب أكثر من شخص في نفس الأسرة. أما الشكل الآخر والأكثر شيوعا فهو ما يصيب المفاصل التي تحمل الجسم مثل الركبتين والوركين وكذلك يصيب الفقرات .يتمثل العلاج بإزالة الألم باستخدام المسكنات أو مضادات الالتهاب ، والعلاج الطبيعي والتمارين للمحافظة على مجال حركة المفصل و منع ضمور العضلات وضعفها. وهناك إجراءات تكون مفيدة في بعض الحالات مثل سحب السائل الزلالي إذا وجد بكمية قد تعيق الحركة ، وحقن المفصل بالكورتيزون في حالات محدودة مع مراعاة عدم تكراررها لأن ذلك قد يضاعف المشكلة . وهناك نوع آخر من الحقن تحتوي على مادة الهياليورونيك أثبتت الدراسات حتى الآن فائدتها في بعض الحالات دون أن يكون لها الآثار الجانبية للكورتيزون .أما في الحالات المتقدمة فقد يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي إما باستبدال المفصل أو بإجراءات أخرى.